P B B Y

خبر عن قبول عضوية فلسطين

الاثنين 10 شباط (فبراير) 2014 ::::: admin

الإعلان رسميا عن قبول عضوية فلسطين في المجلس العالمي لكتب اليافعين

بعد نضال طويل استمر اكثر من عشر سنوات تم الإعلان رسميا عن قبول عضوية فلسطين في المجلس العالمي لكتب اليافعين "ايبي"، IBBY حيث اعلن رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس "بيتر شنك" عن موافقة المجلس على تأسيس فرع وطني له في فلسطين وقبولها كعضو دائم كامل العضوية، جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد على هامش المعرض العالمي لكتب الأطفال في مدينة بولونيا الإيطالية مطلع نيسان الجاري، شاركت فيه مدير عام مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي جهان حلو.

وتعقيباً على الموافقة قالت مسؤول لجنة العضوية في اللجنة التنفيذية السيدة نيلما سيمها (مندوبة فرع "ايبي" في الهند):

"في هذه الأوقات الصعبة والمؤلمة وعندما تكون نتيجة الصراعات سبباً لمعاناة الأطفال فأنه يتوجب علينا تثبيت الأهداف الأساسية التي أقيم على أساسها المجلس "أيبي" وهي في المرتبة الأولى ثقافة الأطفال وحقهم في الكتب والقراءة وهذا ما نعمل من أجله وما يجب أن ندافع عنه اليوم هو حياة الأطفال بالتحديد".

وأكدت السيدة سيمها قائلة "في ظل هذه الظروف تمت الموافقة على تأسيس الفرع الوطني الفلسطيني لـ "أيبي" الأمر الذي يؤكد أن أرادتنا يجب أن تنفذ رغم كل التعقيدات السياسية كما يعبر عن مدى اهتمامنا ورعايتنا للأطفال في هذه المنطقة من العالم.

وأضافت السيدة سيمها بالأمس تلقى رئيس اللجنة التنفيذية بيتر شنك الرسالة التالية من الرئيس السابق للمجلس السيدة تايو شيما (رئيس فرع ايبي في اليابان) جاء فيها:

"منذ أسست جيلا ليبمان المجلس العالمي لكتب اليافعين لم نفقد الإيمان في الكتب كوسيلة لفتح أبواب الأمل لمساعدتنا على إيجاد الطريق الصحيح الذي يقودنا إلى تجاوز اليأس. المبادرة التي من الممكن أن تفتتح فيه عهدك الجديد في "ايبي" هو طمأنة أعضائها في كل أنحاء العالم بأنه لا فرق بين ما يقومون به وما يطمحون للوصول إليه، وبين حقيقة إيبي."

رغم التعقيدات التي رافقت اتخاذ القرار، إلا أن "ايبي" بالموافقة عليه، خطت خطوة إلى الأمام.

وأضافت سيمها أننا ممتنون لكلمات الدعم من رئيستنا السابقة لأننا معنيون بشدة بمساعدة الأطفال ضحايا الحروب، ومجلسنا سيعمل كل ما بالإمكان لمساعدتهم. واختتمت قائلة: إأننا نطلب المساعدة والتشجيع من أصدقائنا لجهودنا هذه".

وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أن الكثير من العقبات والإشكاليات واجهت عضوية فرع فلسطين حيث طرح المجلس في حينه أن ينضم الأعضاء من الأرض المحتلة لفرع إسرائيل وبعد رفض ونضال قبلت عضوية مديرة مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي كعضوية فردية واستمر رفض فلسطين بحجة أنها ليست دولة مستقلة. واستمرت محاولات تعطيل قرار انضمام فلسطين من قبل الجهات الصهيونية والمحافظة رغم حيازته غالبية الأصوات في المؤتمر الثامن والعشرين الذي عقد في مدينة بازل السويسرية في أيلول/سبتمبر الماضي في الذكرى الخمسين لتأسيس "ايبي"

إلا أن مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي تابعت هذه القضية بجهود حثيثة حتى تحصل على العضوية الخاصة بفلسطين ساندها في ذلك الغالبية الساحقة من أعضاء "ايبي" في فلسطين وكافة أنحاء العالم والبالغ عددهم خمسة وستين عضوا حيث دعموا القضية بإيمان وحرارة.


| | خريطة الموقع | الزوار : 129 / 127911

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع ايبي   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.0 + AHUNTSIC